وصفات طبخ

إلتهاب الجيوب الأنفية الحاد والمزمن واسرع الطرق لعلاجه وأعراضه

إلتهاب الجيوب الأنفية يعد من أكثر الأمراض المزعجة عند الإصابة به، وهو عبارة عن التهاب يحدث فى التجاويف الهوائية المتصلة بين الجمجمة من الداخل والأنف وهى تجاويف مغلفة باغشية مخاطية لحمايتها من التلوث ويسمى التهاب الجيوب الأنفية الحاد ويصاحبه رشح واحتقان في الأنف وغالبا ما يستمر لأكثر من شهر وفى حالة عدم السيطرة علية أو العلاج بشكل سليم يتطور إلى إلتهاب الجيوب الأنفية المزمن وغالبا ما يصاحبه رشح وانسداد في الأنف وكحة جافة.

وهنا تكون المشكلة الأكبر لأنه يصبح مزمن أى أنه يشفى ويعود سريعا مع أل تلوث يتعرض له الغشاء المخاطى ولا ينتهي إلا بإجراء عملية جراحية والتى يتم من خلالها تسليك وتنظيف التجويف المسدود وتنظيف الأغشية المخاطية الملوثة نتيجة انسدادها لفترات مما يسبب التلوث السريع لها وعدم قيامها بدورها وهو إعاقة دخول أى ملوثات للتجاويف الهوائية مثل الأتربة والجراثيم أو أى مسببات للتلوث مما يسهل فى حدوث عدوى والتهابات، فهو يسبب كثير من الإزعاج والألم لما قد يترتب عليه من أعراض مصاحبة له ومن أكثر الأعراض المصاحبة له الانسداد الأنفي وإعاقة عملية التنفس.

وفى الغالب ما يحدث هذا الالتهاب نتيجة الإصابة بنزلات البرد أو التدخين أو الوقوف تحت أشعة الشمس لوقت طويل وغيرهم من المسببات، وقد يسبب بعض الألم فى الأنف والوجه وفى هذا المقال نتعرف على أهم أعراض إلتهاب الجيوب الأنفية الحاد والتهاب الجيوب الأنفية المزمن وطرق علاج التهاب الجيوب الأنفية سواء طبيا أو بالطرق الطبيعية وعلاجه بالأعشاب الطبيعية وأسبابه وكيفية الوقاية من التهاب الجيوب الأنفية.

أهم أعراض إلتهاب الجيوب الأنفية الحاد:

إلتهاب الجيوب الأنفية الحاد يحدث لكثير من الناس عند تغير الفصول وله العديد من الأعراض المصاحبة له ومن أهم هذه الأعراض.

  1. الكحة الجافة وألم مصاحب لها.
  2. إفرازات شديدة في الأنف.
  3. رائحة الفم الكريهة.
  4. إنسداد في الأنف.
  5. ضعف فى الجهاز المناعى وخصوصا عند الأطفال.
  6. التأثير على حاسة الشم.
  7. حدوث ألم في الوجه والأنف.
  8. تورم بسيط في الأنف.
  9. الحمى.

 

أهم أعراض إلتهاب الجيوب الأنفية المزمن:

  1. ألم فى الأذن.
  2. ألم وتورم خفيف في الوجه والأنف.
  3. إنسداد في الأنف.
  4. حمى.
  5. إفرازات فى الأنف مصاحبة للصديد.
  6. ألم فى الأسنان.
  7. الكحة الجافة.
  8. رائحة الفم الكريهة.
  9. الإرهاق والصداع.

 

علاج التهاب الجيوب الأنفية بالعقاقير الطبية:

يوجد الكثير من العقاقير المعالجة لالتهاب الجيوب الأنفية ومن أهم هذه العقاقير.

  • عقار أوجمنتين.
  • مضاد أموكسيسين.
  • مضاد الهستامين.
  • مضاد دوكسيسيكلين.
  • محلول الملح.
  • سيفوروكسيم.
  • كلينداميسين.
  • ميترونيدازول.
  • فى حالة التهاب الجيوب الأنفية المزمن تتم معالجته بواسطة إجراء عملية جراحية بسيطة بواسطة جهاز المنظار تعمل على تنظيف وتسليك التجاويف الهوائية المتصلة بين الجمجمة من الداخل والأنف وبالتالى القضاء على التهاب الجيوب الأنفية.

 

علاج التهاب الجيوب الأنفية بالطرق الطبيعية:

  • تجنب درجات الحرارة المرتفعة ومحاولة البقاء فى جو معتدل.
  • عمل كمادات على الأنف.
  • الحرص على ترطيب الأنف سواء بإستخدام بخاخ الأنف أو عن طريق الماء.
  • الجلوس بشكل مستقيم والحرص على عدم انحناء الرأس للأمام.
  • الحرص على تنفس الهواء الصحى وتجنب أى ملوثات فى الجو.
  • تناول السوائل بشكل مكثف للحفاظ على رطوبة الجسم وبالتالي الحفاظ على الأنف رطبا.

 

علاج التهاب الجيوب الأنفية باستخدام الأعشاب الطبيعية:

يوجد العديد من الأعشاب الطبيعية التي تساهم فى علاج التهاب الجيوب الأنفية ومنها.

علاج التهاب الجيوب الأنفية بواسطة البصل الحرص على تناول البصل بعد غليه لأنه بالكبريت ويقاوم الجراثيم وبالتالى عدم تلوث الغشاء المخاطى وعلاج التهاب الجيوب الأنفية.

علاج التهاب الجيوب الأنفية بواسطة الشاى الأخضر إن الشاي الأخضر غني بمضادات الأكسدة وبالتالى فهو يعمل على الحفاظ على الجيوب الأنفية والفراغات الهوائية المتصلة بين الجمجمة من الداخل والأنف نظيفة و العمل على مقاومة سيلان الأنف.

علاج التهاب الجيوب الأنفية بواسطة الفجل إن الفجل من أكثر الأعشاب التى تعمل على معالجة التهاب الجيوب الأنفية فهو يعمل على التخلص من الإفرازات المخاطية في الأنف وبالتالي تجنب التقاط أى ملوثات.

علاج التهاب الجيوب الأنفية بواسطة الكركم يعمل الكركم على تقوية الجهاز المناعى بالجسم ومقاومة تورم الوجه والأنف والعمل على التخلص من الإفرازات المخاطية بالأنف.

علاج التهاب الجيوب الأنفية بواسطة الريحان يساعد الريحان فى القضاء على الإفرازات المخاطية بالأنف ومقاومة الجراثيم وبالتالى القضاء على التهاب الجيوب الأنفية.

علاج التهاب الجيوب الأنفية بواسطة الزنجبيل يعمل الزنجبيل على إذابة الإفرازات المخاطية بالأنف ويعمل على تسكين الآلام الناتجة عنه.

علاج التهاب الجيوب الأنفية بواسطة النعناع يعمل على انتعاش الأنف وبالتالي تهدئة الاحتقان الناتج عن التهاب الجيوب الأنفية.

علاج التهاب الجيوب الأنفية بواسطة الثوم يحتوي الثوم على عناصر مقاومة للجراثيم والفطريات وبالتالى فهو معالج قوي لالتهاب الجيوب الأنفية.

علاج الجيوب الأنفية بواسطة البابونج يعمل البابونج على تهدئة الاحتقان ومقاومة الجراثيم والبكتريا والقضاء على التهاب الجيوب الأنفية.

 

أسباب الإصابة بالتهاب الجيوب الأنفية:

هناك العديد من الأسباب التى قد ينتج عنها التهاب الجيوب الأنفية ومن أهم هذه الأسباب.

اعوجاج حاجز الأنف وهو القصبة الفاصلة بين فتحتى الأنف وعند اعوجاجه يتسبب فى إعاقة حركة الهواء داخل التجاويف الهوائية مما قد يسبب التهاب الجيوب الأنفية.

الإصابة بالبرد تتسبب الإصابة بالبرد فى حدوث سيلان في الأنف وانتفاخات بها مما يعمل على إعاقة لمجرى الهواء داخل تجاويف الهواء المتصلة بين الجمجمة من الداخل والأنف وحدوث إفرازات مخاطية داخل التجاويف الهوائية مما قد يسبب السهولة فى إلتقاط الأتربة والجراثيم وبالتالي حدوث التهاب الجيوب الأنفية.

إفرازات الأنف عند الإفرازات الزائدة فى الأنف ينتج التقاط المخاط للأتربة والجراثيم مما قد يسبب الإصابة بالتهاب الجيوب الأنفية.

العيوب الخلقية فى الأنف إن العيوب الخلقية فى الأنف مثل إعوجاج حاجز الأنف أو التجاويف الهوائية الضيقة عن الشكل الطبيعى تساهم في إعاقة عملية التنفس وحركة الهواء داخل التجاويف الهوائية مما قد يسهل التعرض للإصابة بالتهاب الجيوب الأنفية.

ضعف جهاز المناعة  إن ضعف الجهاز المناعى يجعل الجسم غير قادر على مقاومة الجراثيم والبكتريا مما قد يسهل الإصابة بالتهاب الجيوب الأنفية.

حساسية الأنف  تعد حساسية الأنف من أكثر المسببات فى التهاب الجيوب الأنفية لتحسس الأنف الشديد من الروائح أو البكتيريا مما يسهل الإصابة بالالتهابات.

 

كيفية الوقاية من التهاب الجيوب الأنفية:

للوقاية من الإصابة بالتهاب الجيوب الأنفية عليك إتباع الأتي.

  • الإقلاع عن التدخين والحرص على عدم التعرض للأدخنة.
  • تجنب التعرض للأتربة أو الهواء الغير صحى.
  • الحرص على تجنب الإصابة بالبرد.
  • الحفاظ على نظافة اليد والأنف بإستمرار.
  • سرعة العلاج عند التهاب الجيوب الأنفية لتجنب تفاقم المشكلة والإصابة بالتهاب الجيوب الأنفية المزمن.
  • الحفاظ على رطوبة الجسم والأنف.
  • الحفاظ على نظافة أى أدوات تقوم باستخدامها لتجنب التقاط أي مكروبات أو جراثيم.
  • المتابعة مع الطبيب المعالج للسيطرة على حساسية الأنف لتجنب حدوث التهاب الجيوب الأنفية.

 

بعد قرائتك هذا المقال تكون قد تعرفت على كل ما يخص التهاب الجيوب الأنفية سواء مسبباته أو طرق علاجه وكيفية الوقاية من الإصابة به، لذلك عند التعرض لأى من أعراض الإصابة بالتهاب الجيوب الأنفية عليك التوجه إلى الطبيب للسيطرة على الإلتهاب وسرعة علاجه، وبعدها اللجوء الطرق الطبيعية التي سوف تساهم فى علاجه.

التخطي إلى شريط الأدوات