صحة وجمال

حبوب منع الحمل – أفضل أنواعها ومدى فاعليتها وأثارها الجانبية

أفضل أنواع حبوب لمنع الحمل والأثار الجانبية لها

حبوب منع الحمل أو من يلجأ إليه النساء لتحديد النسل ومنع الحمل فهى من أكثر الوسائل التى تعمل على منع الحمل استخداما فى العالم، تعد حبوب منع الحمل هى الوسيلة الأكثر أمانا بين وسائل منع الحمل المختلفة، وهى عبارة عن عقاقير تحتوي على الهرمونات أستروجين وبروجستيرون وهي الهرمونات التي تعمل على التحكم فى البويضة وتحديد نزول الدورة الشهرية بالإضافة إلى عملها على تغليظ إفرازات الرحم التي بدورها تعمل على صد ومنع الحيوانات المنوية من أن تصل إلى البويضة.

هذا بالإضافة إلى دور هذه العقاقير فى ضعف سمك جدار الرحم لمنع وصد البويضة من الإلتصاق بجدار الرحم وحدوث عملية الحمل إذا ما نجحت الحيوانات المنوية فى أختراق البويضة وتلقيحها، ولكن مع دور حبوب منع الحمل الناجح فى الكثير من الأحيان فى عملية منع الحمل وتحديد النسل إلا أنها لها العديد من المخاطر والآثار الجانبية التى قد تصل إلى الإصابة بالأورام السرطانية إذا تم تناول هذه الحبوب بطريقة خاطئة أو تم تناولها دون إستشارة الطبيب المعالج فتصبح فى هذه الحالة سلاح ذو حدين فبدل أن تساعد فى عملية منع الحمل قد تؤثر على صحة الجسم وتتسبب فى الإصابة بمضاعفات وأمراض خطيرة.

لذا على السيدات التى تلجأ لإستعمال حبوب منع الحمل يجب عليها أن تتوجه إلى الطبيب المعالج لوصف النوع المناسب لحالتها والطريقة المناسبة لتناولها لتجنب أى مضاعفات أو أثار جانبية قد تحدث عند تناولها، وفى هذا المقال سوف نتكلم عن أفضل أنواع حبوب منع الحمل ومدى فاعليتها هل يحدث حمل أثناء تناولها أم لها فاعلية قوية فى منع حدوث الحمل وأضرارها وأثارها الجانبية.

 

أفضل أنواع حبوب منع الحمل:

يوجد العديد من أنواع حبوب منع الحمل وفي الغالب ما يتم تناولها من أول يوم فى الدورة الشهرية لمدة 21 يوم والتوقف وإعادة تناوله مرة أخرى فى حالة عدم الرضاعة أو البدأ فى تناولها بعد أربعين يوم من الولادة أو مع بداية الدورة الشهرية إذا رغبتى فى تناوله مع نزول الدورة الشهرية مع العلم أنه يمكن حدوث الحمل بنسبة كبيرة إن لم تبدأى في تناولها والإنتظار حتى نزول الدورة الشهرية لذا عليكى اللجوء للطبيب المعالج وأخذ التعليمات اللازمة ومتى تبدأى فى تناول حبوب منع الحمل ومن أفضل أنواعها.

عقار ميكروليت يحتوى هذا النوع من حبوب منع الحمل على هرمون بروجسترون فقط ويتم تناوله خلال فترة الرضاعة فهو أمن تماما ولا يوجد مخاوف منه على الرضيع.

عقار جينيرا يعد من أكثر أنواع حبوب منع الحمل إنتشارا و يحتوى على هرمونات بروجيستيرون واستروجين.

عقار ديان  وهو نوع من حبوب منع الحمل ويحتوى على هرمون أستروجين فقط.

عقار ميكروسيبت وهو من حبوب منع الحمل التى تحتوى على الهرمونات أستروجين وبروجستيرون.

عقار ياسمين  ويحتوى على الهرمونات أستروجين وبروجستيرون وهو من حبوب منع الحمل الأوسع أنتشارا.

عقار ميكروجينون ويحتوى هذا النوع من حبوب منع الحمل على هرمونات أستروجين وبروجستيرون.

 

الأثار الجانبية التى قد تحدث عند إستعمال حبوب منع الحمل:

يوجد العديد من الأثار الجانبية التى قد تحدث عند إستعمال حبوب منع الحمل والتى قد تصل إلى حد الإصابة بأمراض خطيرة لذا عليكى أن تتعرفى على الآثار الجانبية لحبوب منع الحمل إذا تم إستخدامها بشكل خاطئ أو دون إستشارة الطبيب المعالج ومن أبرز الأثار الجانبية لها.

 

التأثير على الحالة المزاجية:

طبقا للعديد من الدراسات التى أجريت على بعض النساء ممن يقوموا بتناول حبوب منع الحمل قد تبين تأثيرها على الحالة المزاجية لهم وإصابتهم بالأرق والاكتئاب نتيجة لإرتفاع نسبة هرمون الأستروجين.

 

الإصابة بالصداع :

قد تتعرض بعض النساء عند تناول حبوب منع الحمل للإصابة بالصداع بشكل متكرر نتيجة لاختلاف هرمونات الجسم.

 

الغثيان والقئ:

بعض النساء ممن يتناولون حبوب منع الحمل قد يصابون بالغثيان والقيء لذا عليكى تناولها أثناء تناولك الطعام لتفادي التعرض للإصابة بالغثيان والقيء.

 

زيادة الوزن:

قد تشعرين بزيادة بشكل واضح فى الوزن بعد تناولك حبوب منع الحمل وتعد زيادة الوزن من أكثر الآثار الجانبية حدوثا.

 

تورم وألم الثدي:

من الأثار الجانبية التى تحدث لبعض النساء عند تناولهم لحبوب منع الحمل التورم فى الثديين بشكل ملحوظ مع الشعور  بالألم ويحدث ذلك نتيجة للتغير المفاجئ في هرمونات الجسم.

 

حب الشباب:

قد تتعرضين لظهور حب الشباب عند تناولك حبوب منع الحمل وفى الغالب ما تظهر قبل حلول ميعاد نزول الدورة الشهرية.

 

الزيادة أو النقص فى إفرازات الرحم:

قد يحدث زيادة أو نقص فى إفرازات الرحم عند تناولك حبوب منع الحمل وذلك نتيجة لحدوث إضترابات في هرمونات الجسم.

 

تأخر نزول الدورة الشهرية:

عند تناولك حبوب منع الحمل قد يحدث تأخر فى ميعاد نزول الدورة الشهرية أو نزولها فى ميعاد مختلف عن الطبيعي.

 

نزيف خلال نزول الدورة الشهرية:

تعانى بعض النساء التي تتناول حبوب منع الحمل من حدوث نزيف مع نزول الدورة الشهرية وعند تكرار هذا النزيف عليكى اللجوء للطبيب المعالج لتفادى حدوث أى مضاعفات نتيجة هذا النزيف.

 

تغير شكل عدسة العين:

قد تشعرين بإختلاف فى شكل عدسة العين وذلك نتيجة للسوائل المحتبسة في الجسم نتيجة تناول حبوب منع الحمل.

 

زيادة نمو شعر الجسم:

نتيجة لاختلاف هرمونات الجسم عند تناول حبوب منع الحمل قد يحدث زيادة ملحوظة فى نمو الشعر فى مختلف مناطق الجسم .

 

تورم القدم:

قد تشعرين بتورم في القدم ويحدث هذا نتيجة لاحتباس السوائل داخل الجسم عند تناول حبوب منع الحمل.

 

هل يمكن حدوث حمل أثناء تناول حبوب منع الحمل:

قد يحدث حمل أثناء تناولك حبوب منع الحمل فى بعض الظروف ومنها.

 

إذا تخطيتى جرعة من حبوب منع الحمل  إذا غفلتى عن تناول الجرعة المحددة من الحبوب فى الوقت المحدد لها قد تزداد إحتمالات حدوث الحمل وذلك لتعود الجسم على نسبة الهرمون بشكل معين طوال مدة تناول الحبوب وتختلف النسبة مع تجاهل تناول الجرعة المحددة لذا احرصي على تناول الحبوب فى مواعيدها المحددة بشكل منتظم.

إختلاف ميعاد تناول الجرعة من حبوب منع الحمل  يجب تناول الجرعة المحددة من الحبوب كل يوم فى نفس الميعاد للحفاظ على مستوى الهرمونات فى الجسم وإذا حدث أى اختلاف فى المواعيد قد ترتفع احتمالية حدوث الحمل.

 

عند تناول عقاقير تؤثر على فاعلية حبوب منع الحمل  يوجد بعض العقاقير التي قد تؤثر على فاعلية حبوب منع الحمل لذا قبل تناول أى من العقاقير العلاجية أثناء تناول حبوب منع الحمل عليكى إستشارة الطبيب المعالج للتأكد من أنها لا ثؤثر على فاعليتها.

 

ملحوظة لا يجب تناول حبوب منع الحمل دون إستشارة الطبيب المعالج لتفادى حدوث أى أضرار أو أثار جانبية عند تناولها بالإضافة إلى ضرورة حفاظك على تناول الجرعة فى الميعاد المحدد لها.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق