وصفات طبخ

الإكزيما – أنواعها وأعراضها وكيفية علاجها بالطرق الطبيعية والطبية وكيفية الوقاية منها

الإكزيما هى نوع من أنواع الإلتهابات التي تصيب أعلى طبقات الجلد، ومن أبرز أعراضها جفاف الجلد إحمراره والشعور المستمر بالحكة وهو من الأمراض المزمنة و يصيب الأطفال بشكل أكبر من الأعمار السنية الأخرى، وإلى الأن لا يوجد علاج معين يشفى من الإكزيما بشكل نهائى ولكن يوجد بعض العقاقير والأعشاب  التى تعمل على تهدئة بعض الأعراض أو الشفاء بشكل مؤقت ولكنها فى الغالب تعود مرة أخرى عند إستخدام أى أنواع مستحضرات بها مواد كيميائية أو غيرها من الأدوات التى قد تتسبب فى تهيج الجلد ومعاودة أعراض الإكزيما.

وسوف نتحدث فى هذا المقال عن أنواعها وما هي أبرز الأعراض التي تصاحب الإكزيما وكيفية علاجها بالطرق الطبيعية والعلاجية وكيفية الوقاية من الإصابة بها.

أنواع الإكزيما:

يوجد العديد من أنواع الإكزيما أو الإلتهابات التى تصيب أعلى طبقات فى الجلد ومن أبرز أنواعها.

الإكزيما المخرشة:

وهى نوع من الإلتهابات التي تصيب الجلد ويصاب بها كبار السن ومن الأعراض المصاحبة لها جفاف وإحمرار جلد الساق بالإضافة إلى الشعور بالحكة.

الإكزيما الدهنية:

هو إلتهاب بالجلد يصيب أصحاب البشرة الدهنية وفى الغالب يصيب منطقة الرأس والوجه والصدر ومن أبرز الأعراض المصاحبة لها قشور الرأس وتقشر بالجلد والإحمرار المصاحب للحكة.

الإكزيما التى تصيب اليد:

ويصيب هذا النوع من الإلتهاب اليدين وفى الغالب ما يصاب به السيدات نتيجة الإستخدام المتكرر لمساحيق ووسائل التنظيف والتى تحتوى على مواد كيماوية تتسبب في إصابة الجلد بالإلتهابات ومن أعراضها جفاف الجلد وخشونة ملمسه بالإضافة إلى تقشيره وإحمراره والشعور بالحكة.

الإكزيما التعرقية:

وهى نوع من أنواع الإلتهابات التي تصيب الجلد ومن أعراضها  ظهور فقاقيع بالجلد ويصاحبها إحمرار بالجلد بالإضافة إلى الشعور بالحكة.

 

الأعراض المصاحبة للإكزيما:

يصاحب الإكزيما الجلدية بعض الأعراض المختلفة التى تصيب الجلد ومن أهمها.

  • إحمرار لون الجلد وجفافه.
  • الحكة والطفح الجلدي.
  • حساسية وتهيج بالجلد.
  • تقشر الجلد وخشونة الأماكن المصابة.
  • إنتفاخ بالجلد.

 

علاج الإكزيما بالطرق الطبيعية:

يوجد العديد من الطرق الطبيعية التى تساعد فى تهدئة وعلاج الإكزيما ومنها.

  1. دهان الجلد بزيت الزيتون بعد الإنتهاء من الإستحمام.
  2. الإبتعاد عن إستخدام مساحيق التنظيف وأى مستحضرات تحتوى على مواد كيماوية تتسبب فى التهابات الجلد.
  3. إستعمال مستحضرات ترطيب الجلد.
  4. عمل كمادات باردة على الأماكن المصابة والإمتناع تماما عن الحكة.
  5. تجنب التعرض للجو شديد الحرارة أو شديد البرودة.

 

علاج الإكزيما بالطرق الطبية:

عند الإصابة بالإكزيما وعدم السيطرة عليها بإستخدام الطرق الطبيعية غالبا ما يصف الطبيب الوسائل الطبية ومنها.

  1. العلاج بالأشعة فوق البنفسجية.
  2. الكريمات المضادة لإلتهابات الجلد.
  3. الحبوب المضادة للإلتهابات.
  4. العقاقير المناعية.

 

كيفية الوقاية من الإصابة بالإكزيما:

للوقاية من الإصابة بالإكزيما الجلدية عليك إتباع بعض الخطوات لتجنب الإصابة بأى إلتهابات قد تصيب الجلد ومن أهم هذه الخطوات.

  • الإستحمام بالماء الغزير وتجنب التعرق المترسب وتكون الفطريات والبكتيريا.
  • الحفاظ على ترطيب البشرة صباحا ومساءا.
  • تجنب إستخدام المستحضرات أو مساحيق التنظيف التى تحتوى على مواد كيماوية تأثر على صحة الجلد وتتسبب فى حدوث الإلتهابات.
  • الحرص على جفاف الجلد بعد الإستحمام أو التعرض للماء.
  • الحرص على إستخدام المستحضرات التي تحتوي على مرطبات الجلد للحفاظ عليه رطبا وحمايته من الجفاف والإلتهاب.

 

ملحوظة: عند الإصابة بالإكزيما أو الشعور بأى من الأعراض السابق ذكرها بشكر متكرر عليك تجربة الطرق الطبيعية التى سبق ذكرها فى هذا المقال وإن لم تنجح أو تهدء إلتهابات الجلد عليك التوجه إلى الطبيب لوصف العلاج المناسب لحالتك وإتباع إرشاداته بتجنب أى مهيجات للجلد أو مسببات للإلتهاب.

التخطي إلى شريط الأدوات