موقع يهتم بالصحة بكل محتوياتها

الارتجاع عند الرضع – ما هى اسبابه واعراضه وكيفية التعامل معه

0

الإرتجاع عند الرضع من أكثر المشاكل شيوعا التي يعاني منها الأطفال حديثي الولادة، وغالبا ما تنتهى هذه المشكلة بعد مرور ستة أشهر من عمر المولود، ويحدث الإرتجاع عند الرضع بسبب عدم إكتمال النمو للجهاز الهضمى أو صغر حجم المعدة وغيرهم من مشاكل الهضم لدى الرضع، وهو عبارة عن إرتجاع الطعام من معدة الطفل إلى أعلى ويسمى (القشط) بعد الإنتهاء من الرضاعة  وتقل بشكل تدريجي مع مرور الوقت وإكتمال نمو الجهاز الهضمى عند الرضيع، وسوف نتعرف من خلال هذا المقال عن أسباب إرتجاع المريء عند الرضع وما هى أعراضه وكيفية التعامل معه.

أسباب الارتجاع عند الرضع:

قد يحدث الإرتجاع عند الرضع نتيجة لعدة أسباب وفيما يلى سوف نتعرف على بعض هذه الأسباب.

وضعية نوم الطفل:

قد يكون نوم الطفل على ظهره بعد الإنتهاء من الرضاعة أحد أسباب الإرتجاع بالإضافة إلى خطورة هذه الوضعية فى النوم إذا حدث إرتجاع قد يدخل إلى أنفه ويسبب الإختناق، لذا عليكى نوم الطفل بشكل صحيح سواء بالإستلقاء على أحد جنبيه أو إستخدام  مخدة الإرتجاع للرضع.

ضعف عضلات المعدة:

يعد ضعف عضلات المعدة وعدم إكتمال نموها أحد أهم الأسباب للإرتجاع عند الرضع ومع إكتمال نمو عضلات المعدة والمريء لدى الرضيع تنتهى تماما مشكلة الإرتجاع.

حساسية الألبان:

أحد أسباب الإرتجاع عند الرضع الحساسية تجاه نوع اللبن إذا كان يرضع رضاعة صناعية أو حساسية ألبان البقر وصعوبة عملية هضمه.

الولادة مبكرا:

قد تكون الولادة مبكرا قبل إتمام الشهر التاسع أحد المسببات للارتجاع عند الرضع وذلك بسبب عدم إكتمال نمو عضلات المعدة والمريء والجهاز الهضمى مما يتسبب فى عملية الارتجاع.

إلتهاب المريء:

يعد إصابة المريء بالالتهابات أحد أسباب الارتجاع عند الرضع وينتج عنه التحسس الشديد تجاه الطعام وعدم تحمله ومن ثم حدوث عملية الإرتجاع.

 

أعراض الارتجاع عند الرضع:

يوجد عدة أعراض مصاحبة للارتجاع عند الرضع ومن بين هذه الأعراض.

  • صعوبة فى البلع والشرقة أثناء الرضاعة.
  • البكاء أثناء الرضاعة ورفض الطعام.
  • صعوبة النوم على الظهر.
  • كثرة غازات البطن والشعور بالمغص.
  • الإرتجاع المستمر بعد كل رضعة.
  • التجشؤ بشكل متكرر.
  • بكاء الرضيع بشكل مستمر بعد الإنتهاء من الرضاعة.
  • الخنفرة.
  • تغير رائحة الفم.

 

كيف تتعاملين مع الإرتجاع عند الرضع:

إليكى أهم النصائح التى عليكى اتباعها للتعامل مع الإرتجاع عند الرضع.

  • تجنب تناول الأم للأطعمة الحمضية مثل الليمون والبرتقال والثوم وغيرهم من الأطعمة الحمضية وذلك لعدم وصولها إلى الرضيع عن طريق الرضاعة الطبيعية.
  • ضرورة الرجوع إلى الطبيب لمعرفة السبب فى الإرتجاع وإتباع إرشادات الطبيب للتعامل مع الإرتجاع.
  • وضع حافظة الصدر(البافتة) على الرضيع لعدم البلل عند الإرتجاع وسرعة تغيرها بأخرى.
  • ضرورة تجشؤ الطفل بعد كل رضعة وذلك عن طريق حمله والطرق برفق على ظهره حتى يتجشأ.
  • الوضع الصحيح للرضاعة وذلك عن طريق حمل الطفل بطريقة مائلة.
  • تنظيم وقت الرضاعة على الأكثر مرة كل ساعتين لعدم تناول الرضيع طعام زيادة عن سعة معدته وذلك لتجنب الإرتجاع.
  • نوم الطفل على أحد جنبية وتجنب نومه على الظهر بعد الإنتهاء من الرضاعة.

 

ملحوظة:إن الإرتجاع عند الرضع هو فقط عرض وليس مرض ولا داعى للقلق منه وفي الغالب سوف ينتهي مع إكتمال نمو عضلات المريء والمعدة عند الرضيع، عليكى فقط معرفة التعامل بشكل صحيح مع الرضيع حتى تنتهى عملية الإرتجاع بالإضافة إلى ضرورة المتابعة واستشارة الطبيب لمعرفة كيفية علاج الإرتجاع وإتباع إرشاداته في التعامل مع الرضيع.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.